منتديات اسامة لتجمع الشباب العربي التقدمي

اهلا وسهلا في منتديات اسامة

حياك الله بيننا ونتمنى ان يسعدك منتدانا..

اضفت نورا جديدا على منتدانا

كلنا لهفة وشوق لرؤية مواضيعك المفيدة..

وكلنا امل بأن يحوز منتدانا على رضاك واعجابك ..

بانتظار ابداعاتك على صفحاته ..

فاهلا بك مرة اخرى
منتديات اسامة لتجمع الشباب العربي التقدمي



    ضرورة وجود قواعد وأسس لاختيار الصديق

    شاطر
    avatar
    حسان

    العمر : 52
    تاريخ الميلاد : 08/07/1966
    الجنس : ذكر
    الحالة الاجتماعية : متزوج
    الهواية : القراءه - الرياضه
    الابراج : السرطان
    المزاج : افكر في خلق الله
    عدد المساهمات : 1666
    نقاط : 3159
    السٌّمعَة : 96
    تاريخ التسجيل : 22/11/2010
    العمل/الترفيه : طبيب بيطري

    الاوسمة
     :

    ضرورة وجود قواعد وأسس لاختيار الصديق

    مُساهمة  حسان في السبت أبريل 13, 2013 9:18 am


    نظرا لخطورة الصديق وتأثيره البالغ على الإنسان
    فإنه لا بد أن تكون هناك ضوابط وقواعد لاختياره
    وإلا أصيب الإنسان بالضرر
    ولذا يحذر القرآن الكريم من صديق السوء

    يقول سبحانه " ويوم يعض الظالم على يديه
    يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا *
    يا ويلتا ليتني لم أتخذ فلانا خليلا
    لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني
    وكان الشيطان للإنسان خذولا"


    والنبي صلى الله عليه وسلم يؤكد هذا المعنى
    في حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه حيث قال:

    " إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء
    كحامل المسك ونافخ الكير،
    فحامل المسك إما أن يحذيك – أي يعطيك –
    وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة،
    ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك
    وإما أن تجد منه ريحا خبيثة ".

    من أقوال الحكماء في الصحبة

    هذا المثال الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم
    جدير باستحضار الإنسان له دائما
    ليبني عليه الأسس التي من خلالها
    يقيم علاقته مع الآخرين ،
    إذ أن قضية الصحبة ليست قضية عابرة

    وقديما قال الشاعر:

    عن المرء لا تسل وسل عن قرينه* فكل قرين بالمقارن يقتدي

    الأصدقاء ثلاثة

    والأصدقاء ليسوا كلهم على درجة واحدة
    بل إنهم يختلفون
    فبعضهم أنت بحاجة له دائما وهذا أخطرها ,
    وبعضهم تفرضه عليك الظروف وطبيعة الحياة
    وإن كنت لا تريده ,
    وبعضهم شر ووبال عليك

    وقال أحد السلف الأخ الصالح خير لك من نفسك،
    لأن النفس أمارة بالسوء
    والأخ الصالح لا يأمر إلا بخير.

    ويقول الإمام الشافعي رحمه الله –
    لولا القيام بالأسحار وصحبة الأخيار
    ما اخترت البقاء في هذه الدار.

    معايير اختيار الجليس

    فثمة صفات لا بد من توافرها في الصديق
    الذي تبحث عنه وتختاره لتكون صداقتك قائمة
    على أساس متين قوي ولتجني من خلالها
    ما ترجوه وتأمله ولتحقيق ذلك
    لا بد أن تضع أمامك دائما
    معيار الدين والتقوى والصلاح
    في اختيار الصديق فالله جل وعلا يقول :

    " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين"

    يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
    عليك بإخوان الصدق تعش في أكفانهم،
    فإنهم زينة في الرخاء وعدة في البلاء،
    وضع أمر أخيك على أحسنه
    حتى يجيئك ما يبغضك منه،
    واعتزل عدوك واحذر صديقك إلا الأمين،
    ولا أمين إلا من يخشى الله،
    ولا تصحب الفاجر فتتعلم من فجوره
    ولا تطلعه على سرك،
    واستشر في أمرك الذين يخشون الله تعالى.

    العاقل اللبيب خير صديق

    الصديق العاقل اللبيب أمر أساسي في اختيار الأصدقاء
    فإنه ينفعك بعقله ولا يضرك بتصرفاته
    ويفيدك عند المشورة وأخذ الرأي،
    واحذر كل الحذر من مصاحبة الأحمق المغفل
    فتجلب لنفسك كثيرا من الأضرار والمصاعب

    وليكن في صديقك الذي تختاره مع ما سبق
    حسن خلق ينفعك في وقت عسرك
    ويواسيك بماله ورأيه ومشورته
    ويقف معك في الملمات ويعفو عن الزلات
    ويملك نفسه عند الغضب

    فكم من صديق في اليسر لا تحمله أخلاقه على مواساة
    أصدقائه ولا على إيثارهم وقت شدتهم وعسرهم

    وكم من صديق سريع الغضب والضيق
    يغلب غضبه عقله ويقدم هواه على غيره،
    وكم من صحبة وصداقة ومودة أفسدها سوء الخلق
    وقبح الكلام وسوء التعبير وشدة الانفعال.

    واسمع لقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    لولا ثلاث في الدنيا لما أحببت البقاء فيها،
    لولا أن أحمل أو أجهز جيشا في سبيل الله،
    ولولا مكابدة الليل،
    ولولا مجالسة أقوام ينتقون أطايب الكلام
    كما ينتفي أطايب التمر.

    الجد والاجتهاد والهمة العالية لا يمكن الاستغناء عنها

    ولا بد في الصديق الذي تختاره أن يكون جادا
    سويا ذا همة عالية مبتعدا عن سفاسف الأمور
    وصغائر الأعمال لا يمارس ما يكون سببا للحكم عليه
    بالفسق أو قلة العقل والسفاهة والانحراف فإن ذلك
    كله له أثر على سمعتك وقد تتأثر من طول صحبته
    ببعض أخلاقه وصفاته الذميمة.

    وأخيرا اعلم أن قضية الصحبة قضية دين
    وليست دنيا فقط وتأمل ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    " الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل."



    صمتي لغتي
                       
             فاعذروني
                           لقلة كلامي





    " />
    avatar
    غايتي حفظ كتاب الله

    العمر : 23
    تاريخ الميلاد : 27/10/1995
    الجنس : انثى
    الحالة الاجتماعية : عازبه
    الموقع : العين دار الزين
    الهواية : الأنترنت
    الابراج : العقرب
    المزاج : مهمومه
    عدد المساهمات : 2678
    نقاط : 4167
    السٌّمعَة : 141
    تاريخ التسجيل : 29/05/2011
    العمل/الترفيه : طالبة اول ثانوي

    الاوسمة
     :

    رد: ضرورة وجود قواعد وأسس لاختيار الصديق

    مُساهمة  غايتي حفظ كتاب الله في الأحد أبريل 14, 2013 1:05 am


    جزاك الله خيرا
    اللهم نسألك خير الصحبه في الدنيا والاخره








    avatar
    الاولى وسأبقى كما انا

    العمر : 21
    تاريخ الميلاد : 05/01/1997
    الجنس : انثى
    الحالة الاجتماعية : لحالي
    الهواية : الكتابة
    الابراج : الجدي
    المزاج : جميل
    عدد المساهمات : 282
    نقاط : 475
    السٌّمعَة : 21
    تاريخ التسجيل : 14/12/2012
    العمل/الترفيه : مساعدة الاخرين

    رد: ضرورة وجود قواعد وأسس لاختيار الصديق

    مُساهمة  الاولى وسأبقى كما انا في الأحد أبريل 14, 2013 6:08 am

    الاصدقاء الحقيقين نادرا ما نلاقيهم هاي الايام والله يبعد الكل عن الخيانة والغدر
    avatar
    heshmat elhefni

    العمر : 46
    تاريخ الميلاد : 01/02/1972
    الجنس : ذكر
    الحالة الاجتماعية : متزوج +2 ربنا يهديهم
    الهواية : القراءة والرسم
    الابراج : الدلو
    المزاج : الحمد لله زى المرجيحة
    عدد المساهمات : 277
    نقاط : 402
    السٌّمعَة : 33
    تاريخ التسجيل : 14/06/2012
    العمل/الترفيه : مدرس و أفتخر

    رد: ضرورة وجود قواعد وأسس لاختيار الصديق

    مُساهمة  heshmat elhefni في الأحد أبريل 14, 2013 8:09 am

    بارك الله فيك يا دكتور موضوعاتك كلها ذات تأثير جيد و نفع عظيم
    جزاكم الله خيرا أستاذنا الجليل و جعلنا ممن قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم " و رجلان تحابا فى الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه "
    اللهم إنا نسألك صحبة الأخيار فى الدنيا وملازمة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم فى الآخرة




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 12:06 am