منتديات اسامة لتجمع الشباب العربي التقدمي

اهلا وسهلا في منتديات اسامة

حياك الله بيننا ونتمنى ان يسعدك منتدانا..

اضفت نورا جديدا على منتدانا

كلنا لهفة وشوق لرؤية مواضيعك المفيدة..

وكلنا امل بأن يحوز منتدانا على رضاك واعجابك ..

بانتظار ابداعاتك على صفحاته ..

فاهلا بك مرة اخرى
منتديات اسامة لتجمع الشباب العربي التقدمي


    الرضا بقضاء الله

    شاطر
    avatar
    heshmat elhefni

    العمر : 45
    تاريخ الميلاد : 01/02/1972
    الجنس : ذكر
    الحالة الاجتماعية : متزوج +2 ربنا يهديهم
    الهواية : القراءة والرسم
    الابراج : الدلو
    المزاج : الحمد لله زى المرجيحة
    عدد المساهمات : 277
    نقاط : 402
    السٌّمعَة : 33
    تاريخ التسجيل : 14/06/2012
    العمل/الترفيه : مدرس و أفتخر

    الرضا بقضاء الله

    مُساهمة  heshmat elhefni في السبت أكتوبر 27, 2012 6:45 pm


    .
    .
    .
    .
    . . عجيب أمر ذلك الإنسان الذى لطالما أنعم الله عز وجل عليه من النعم الكثير وتفضل عليه بالفضل الجزيل فما كان منه إلا النكران وعدم الاعتراف بالجميل
    . . رزقه الله العقل ليميز به الخبيث والطيب فأهمله ورزقه القلب ليشعر ويحس فأنكره ورزقه العلم نبراسا ينير دروبه فأطفأه و أرسل إليه الرسل مبشرين ومنذرين فما كان منه إلا أن اتبع الشيطان فأغواه و أضله " ألم أعهد إليكم يا بنى آدم ألا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين و أن اعبدونى هذا صراط مستقيم ولقد أضل منكم جبلا كثيرا أفلم تكونوا تعقلون " و رزقه الهدى و الرشاد ولم يحمد الله على أنه لم يكن ممن تجرأ على الله وعصاه
    . . روى عن عروة بن الزبير أنه كان فى زيارة للخليفة الوليد بن عبد الملك فاشتد عليه المرض فأخبره الأطباء أنه لابد من بتر إحدى قدميه وعرضوا عليه أن يشرب شيئا حتى لا يشعر بالألم ولكنه رفض وطلب منهم أن يصلى لله و فى السجود يفعلوا به ما يشاءون و بعدما أنهى صلاته طلب منهم أن يحضروا قدمه التى بتروها وحدثها قائلا " والذى نفسي بيده إنى ما مشيت بك إلى حرام قط " وكان ممن أحضره معه أحد أبنائه و أقربهم إليه وكان يلهوا فى حظيرة الدواب فرفسته إحداهم فمات فتحيروا هل يخبروه وهو على هذه الحال أم لا ؟ واتفقوا على إخباره بما حدث لابنه فتكلم كلاما والله ليشعرنا بصغر أنفسنا حيث قال " اللهم إنه كان لى من الأطراف أربعة فأخذت واحدا و أبقيت ثلاثة فلك الحمد وكان لى من الأبناء أربعة فأخذت واحدا و أبقيت ثلاثة فلك الحمد فو الله ما أخذت فطالما أعطيت وما ابتليت فطالما عافيت "
    . . درس قاس لأى منا ولكن كيف له أن يذكر فضل الله عليه ومنته دون الجزع واليأس لقضاء الله لنضع أنفسنا محله ونفكر ماذا سيكون موقفنا من هذا القضاء ؟
    . . اللهم ارزقنا الهدى والرضا و ارزقنا الجنة و ابعدنا عن النار و تجاوز عن سيئاتنا وما أنت أعلم به منا واسترنا بستر العفو ولا تشمت فينا من لايخافك فإننا مخطئون فى حقك يا حبيبي يا ألله



    avatar
    أم معاذ

    الجنس : انثى
    الحالة الاجتماعية : أم لا تنام
    الهواية : المطالعه والسفر
    عدد المساهمات : 626
    نقاط : 777
    السٌّمعَة : 117
    تاريخ التسجيل : 16/11/2011

    رد: الرضا بقضاء الله

    مُساهمة  أم معاذ في السبت أكتوبر 27, 2012 7:58 pm

    موضوع رائع اخي حشمت..

    بارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك يا رب ..





    avatar
    اللهم ارضى عني

    الجنس : انثى
    الهواية : المطالعه
    المزاج : بااحب ربنا
    عدد المساهمات : 200
    نقاط : 332
    السٌّمعَة : 30
    تاريخ التسجيل : 26/07/2011

    الاوسمة
     :

    رد: الرضا بقضاء الله

    مُساهمة  اللهم ارضى عني في الأحد أكتوبر 28, 2012 6:18 am

    يقول الإمام الشافعي رحمه الله في قصيدة من أجمل قصائده :

    ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقـــاء

    فلا حزن يدوم ولا سرور ولا عسر عليك ولا رخــاء

    ان الرضا بقضاء الله وقدره هو نعمه عظيمه

    لا يصل اليها الا من قوي ايمانه وحسن اتصاله بالله تعالي

    ونتذكر قول سيد البشريه_ صلوات ربي وسلامه عليه_

    في حديثه

    " ارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس " رواه أحمد .

    اللهم اجعلنا ممن يرضون بقضائك والصبر علي ابتلائك يا رحمن

    الدنيا والاخره

    اللهم آآمين ... اللهم آآمين

    سلمت يمينك اخي علي هذا الطرح المتميز

    جعله الله في ميزان حسناتك





      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 1:30 pm